الرئيسية التسجيل خرووج

للتسجيل اضغط هـنـا

اضغط هنا لدخول الشات

 


الإهداءات


 
 
العودة   منتديات ايام عمري > الأقسام الأدبية والثقافية > منتدى القصص والروايات
 
 

زوجي ...... سافر ذات مرة !!

منتدى القصص والروايات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-01-2012, 09:33 PM   #1

 رقم العضوية : 2900
 تاريخ التسجيل : 29 - 9 - 2010
 الإقامة : بَـ قلب غ ـد ـآ حَبهـ جنونيَ!
الهواية : الالعاب الالكترونيه
 المهنة : تخرجت وقعدت
 الجنس : انثى
 الحالة الاجتماعية : غير محدد
 الدوله : السعودية
 المشاركات : 30,164
 عددالنقاط : 24698
 تقييم المستوى : ج ـود الحزن has a reputation beyond repute ج ـود الحزن has a reputation beyond repute ج ـود الحزن has a reputation beyond repute ج ـود الحزن has a reputation beyond repute ج ـود الحزن has a reputation beyond repute ج ـود الحزن has a reputation beyond repute ج ـود الحزن has a reputation beyond repute ج ـود الحزن has a reputation beyond repute ج ـود الحزن has a reputation beyond repute ج ـود الحزن has a reputation beyond repute ج ـود الحزن has a reputation beyond repute
 قوة التقييم : 472
افتراضي زوجي ...... سافر ذات مرة !!

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اشتكت احدى صديقاتي في العمل ذات يوم من كثرة اسفار زوجها نظرا لطبيعة عمله ، و دار الحديث عما يعنيه سفر الزوج بالنسبة لكل واحدة ،

سألتني صديقتي قلت : زوجي لا يسافر إلا نادرا ، و اضفت ضاحكة : و ليته يفعل ، قالت : ماذا يعني سفره بالنسبة إليك ؟ قلت تريدين جوابا مختصرا ؟ سأقوله بكلمة واحدة ، قالت و قد نفذ صبرها : و ما هي ؟ قلت : إجازة .....

سألت مستغربة إجازة ؟ مم ؟ قلت من الزوجية من كل شيء ....

وسرحت أفكر ، قلت لنفسي سعيدة من يكثر زوجها السفر فهي تستمتع بحريتها ،،، تنام في الوقت الذي يحلو لها و تصحو في الموعد الذي تشاء ، ستتحرر من المواعيد التي تحكم حياتها ، لن تضطر إلى تقديم الغذاء في الوقت المحدد تماما ، و لن تجد من يصرخ و يقيم الدنيا و لا يقعدها إذا تأخر الغداء و لو لعشر دقائق ؟ ....
لن يوقظها إذا نامت القيلولة لتكوي له ثيابه ; لأنه اختار اليوم الثوب الوحيد الذي لم تكوه بعد ، آه ، لن يفاجئها في الثامنة مساء برغبة مجنونة بتناول ( صيادية السمك ) على العشاء ،،،

تلبس ما تشاء في غيابه و لن تجد من يطلب منها تغيير ملابسها لأن هذه التنورة لا تروق له أو لون هذا الثوب لا يعجبه ،،،

ستشرب الشاي في الأكواب المتوفرة لي يقول لها إن هذه الأكواب لا يحبها ،،، ستستريح من نقده كلما قامت و جلست ،،، ستشرب الشاي بالنعناع أو بالزنجبيل دون أن يعطيها محاضرة في طريقة عمل الشاي ،،،

أخذت أتذكر أني قدمت له الشاي بالنعناع و كان هو من طلب مني أن يكون شاي مابعد الغداء كذلك ، و عندما تذوقه ثار في وجهي غاضبا و احترت من ثورته حتى ظننت أني و وضعت له الملح بدلا من السكر أو ربما وضعت له الملوخية بدلا من النعنع حتى قال : كل يوم شاي بالنعنع ؟؟!!

قالت صديقتي : ما بك ؟ كأنك تتشاجرين مع نفسك ، إنني أراقبك منذ ساعة و صفحة وجهك تحكي حكايات و روايات ،،،،

قلت دعي مافي القلب في القلب و لننظر في جدول العمل الآن ...

عندما عدت إلى البيت ذلك اليوم كان أول ما قاله لي زوجي : سأسافر غدا ، استغربت من قوله ثم سألت أمعقول ؟ لماذا ؟ و إلى أين ؟
قال سوف أؤمن احتياجاتك و احتياجات الاولاد قبل سفري ، عجبت كثيرا مما اسمع و سرحت و أنا أقول في نفسي : غريب جدا كنت اسمع دائما أن الأحلام تتحقق ، لكني ما ظننتها تتحقق بهذه السرعة !!
و وضعت يدي على قلبي و خفت من احلامي ....

قال : ما بك ، اطمئني فلن اتأخر أكثر من اسبوع واحد ، ثم إني مضطر جدا إلى ذلك ، أخذ يهون علي ظنا منه أنني منزعجة من سفره ، و هو لا يدري كم أشعر بارتياح لهذا الخبر المفاجئ الذي جاء في وقته تماما ،
احتملت _ بالكاد _ طلباته الكثيرة قبيل السفر ، و أنا أمني النفس بإجازة قريبة ،،،

يريد هذا الثوب و ذاك القميص و هذا العطر و الكاميرا و طلب زادا للطريق ... فهو لا يحب أن ياكل من طعام المطاعم إذا لماذا لم يكن يمتدح طعامي ما دام لا يحب سواه ؟؟!!
قضيت نصف ليلتي أعد العدة لسفره و أهيئ له الزاد ، يريد فطائر باللحم و أخرى بالجبن لم يفكر كيف سأذهب إلى العمل بعد هذا السهر الطويل ، كنت أتحامل على نفسي فالإجازة قريبة .
و في اليوم التالي قال لي : إن السفر تأجل يومين أو ثلاثة أيام بناء على طلب صديقه ، كان أسوأ ما في الأمر أن أتظاهر بالسعادة و أنا في غاية الضيق من تأجيل موعدي بالحرية ،،،

مرت الأيام الثلاثة و زاد الرابع و اضطررت أن أعد زاد الطريق مرة أخرى ...
ذهبت معه لأودعه ، كنت اظن أنني سأكون سعيدة في وداعه ، لكني عندما سلمت عليه ودعني بكلمات لطيفة و وأوصاني بنفسي و الاولاد خيرا ، حزنت ، بل بكيت ، و دعوت له بالتيسير ....

عدت إلى البيت و التف الاولاد حولي و أمطروني بالأسئلة : هل سافر بابا ؟ كم سيمكث هناك ؟ متى يعود ؟ قلت : لا تسألوني عن شيء ، دعوني وحدي ، أريد أن ارتاح ....

دخلت غرفتي و اخذت ارتب الفوضى التي تركها سفره ، بحثت عن سعادتي التي توقعتها ، وجدت بقايا سعادة باهتة و شعرت ببعض الوحشة ، خرجت إلى اولادي رأيتهم يحتاجون إلى وجودي بينهم بعد فراق ابيهم سفره سيكلفني بذلا مضاعفا لأعوضهم عن غيابه ، جلست معهم أسليهم ثم هيأت العشاء مما توفر و ذهبت للنوم .
لن اسهر في انتظار أحد الليلة لكن شيئا ما ينغص علي راحتي التي احس بها ..

عندما استيقظت من نومي كان أول شيء خطر ببالي هو ، باقي ستة أيام لعودة زوجي .. ماذا علي أن افعل اليوم ؟ كثيرة هي الأشياء التي انوي فعلها في غيابه ، سأغير ترتيب الاثاث في غرفة المعيشة ، و طلبت مساعدة الاولاد و كنت أحمسهم و أنا أقول لهم : سيفرح بابا كثيرا عندما يعود و يجدنا قد غيرنا من ترتيب هذه القطع ..

في اليوم التالي أخرجت بعض قطع السجاد لغسلها و جعلت من غسلها مناسبة للعب مع الاولاد و أخذنا نتراشق بالماء و نحن ننظف السجاد ، قال أحد الصغار : لو كان بابا هنا لكان الآن يصرخ علينا افعل كذا و لا تفعل كذا ، نهرته و قلت : ادع له بالسلامة ابوك الآن مسافر و لا يحسن بك أن تقول ما قلت ....

بقيت أربعة أيام .... اليوم سأضع الحناء على شعري و غدا سأذهب إلى المشغل لأقص شعري حتى ابدو بمظهر جديد عند عودته ، سيبقى يومين فقط ، أية اجازة هذه ؟ يوما سأذهب فيه للتسوق لاعداد و وجبة معتبرة عند عودته لا بد أنه افتقد لطعامي رغم أنه كان دائم النقد له .. و يوما سأضع فيه اللمسات الأخيرة و أعد نفسي و الاولاد للقاء الغائب المنتظر ...

في الليلة الموعودة اتصل و قال إنه سيتأخر يوما أو يومين ،لم احس أن إجازتي تمددت ،لكني أعدت الثوب الذي كنت اخترته لاستقباله إلى الخزانة و رجوت أن احتفظ بتسريحة شعري ليوم أو يومين و لم يبق هناك ما يدعوني لوضع المساحيق هذه الليلة
أويت مبكرة إلى فراشي و نمت لكني بعد منتصف الليل صحوت و أنا أشعر بالفزع من صوت مفتاح يدير قفل باب غرفتي ، تسمرت في مكاني و أنا انظر إلى الباب فإذا به يدخل ...
إنه زوجي ... تاهت مشاعري ... فالخوف لا يزال يسكنني و في داخلي احتجاج خفي على دخوله المفاجئ بهذه الطريقة ، و ظلال فرح قاتمة بعودته إلى عشه ...
سلم علي سلام من يشغله أمر عظيم ، و أنا أتساءل لماذا لم تخبرني بأنك قادم الليلة ؟؟
و أسررت بقيت قولي : لقد اتيت أمرا مكروها شرعا ...

لم يلاحظ تسريحتي ، و لم ينتبه إلى كل ما أعددته في غيابه ، حتى باقة الورد الحمراء التي زينت بها غرفتي لم ينتبه لها ، أحسست أنه لم يغب عني مطلقا ، و أن خسارتي كانت عظيمة ، فقد خسرت إجازتي ..!

و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته




.,[d >>>>>> shtv `hj lvm !!

اضغط هنا لمشاهدة فضائح هيفاء وهبي بالفيديو والصور

 

 لمشاهدة فضائح الفنانين اضغط هنا




من مواضيعي
0 (-• ♥ سجود القلب ♥ •-)
0 قصات يابانيه مناسبه للبنوتا الصغار
0 سيُغفَرُ ذنبِي ألا أبشرُوا فربي غـفورٌ رحيمٌ ...
0 نشيد ودّي أموت اليوم وأعيش باكر } ..
0 نصائح لمحبي القصص
0 :: the black cat ::
0 نفسي افهم ليه لا جيت ابتسم أذكر اني راح اندم
0 brb يآ دنيآ .. !
0 [ وَقُل رَّبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا ] ..
0 ● لاتـَــرِحـًلُ وٌ ذُنــُوَبَك مٌـــَعكًــَ ●
0 الوصايا الذهبيه لستيفن كوفى
0 ل نقف ..وننقذ ..ارواحنا...!!!
0 Mercedes CLS by Brabus
0 عفواً .. إنتفي سلة المحذوفات ...!!
0 علقت لك في دآخل القلب صورة _ colorado


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 04-02-2012, 02:42 PM   #2

 رقم العضوية : 2900
 تاريخ التسجيل : 29 - 9 - 2010
 الإقامة : بَـ قلب غ ـد ـآ حَبهـ جنونيَ!
الهواية : الالعاب الالكترونيه
 المهنة : تخرجت وقعدت
 الجنس : انثى
 الحالة الاجتماعية : غير محدد
 الدوله : السعودية
 المشاركات : 30,164
 عددالنقاط : 24698
 تقييم المستوى : ج ـود الحزن has a reputation beyond repute ج ـود الحزن has a reputation beyond repute ج ـود الحزن has a reputation beyond repute ج ـود الحزن has a reputation beyond repute ج ـود الحزن has a reputation beyond repute ج ـود الحزن has a reputation beyond repute ج ـود الحزن has a reputation beyond repute ج ـود الحزن has a reputation beyond repute ج ـود الحزن has a reputation beyond repute ج ـود الحزن has a reputation beyond repute ج ـود الحزن has a reputation beyond repute
 قوة التقييم : 472
افتراضي رد: زوجي ...... سافر ذات مرة !!

للـــــــــــــــــــــــرفعَ


من مواضيعي
0 ألجًـٍـٍـٍآهـٍـٍل يـَفْهم من رفـٍـٍسه’’ وألعـٍـٍـٍأقل يَفْهم من غمـٍـٍزهـَ ●●●
0 في ذكرى النكبة ... الحق لا يموت .. والنصر آت
0 أسماء الحيوانات المذكورة في القرآن الكريم
0 دراجات نارية في غاية الخطوره والجمال
0 هل بياك هي نفس معنى حياك ..؟
0 منزل في عالم آخر!
0 I Will Tell You a Story
0 شكرا ً لأخطآئـي .. !
0 كولكشن فســـآآتين ناعمه..~
0 زيادة الثقة بالنفس
0 شخصيآت آع ـضآء( آيام عمري )بدون مج ـآملهـ
0 على ابواب الشتا كلٍ يدفي نفسه بكوته , و تسكن قلبي جروحٍ عجز كوتي يدفيها !
0 اللغة العربية وآراء الكتاب العرب - الأستاذ إدريس بن الحسن العلمي
0 اردنية "تقلي" زوجها بالزيت اثناء نومه
0 عندكم فازلين... راح اعلمكم وش تسووون فيــــه ...


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواضيع مشابهه في منتدى القصص والروايات



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 02:14 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
إذهب الى الأعلى   تصميم
فتح في صفحة مستقلة