الرئيسية التسجيل خرووج

للتسجيل اضغط هـنـا

اضغط هنا لدخول الشات

 


الإهداءات


 
 
العودة   منتديات ايام عمري > الأقــســـام الــعـــامــة > المنتدى الاسلامي
 
 

الايمان في الاسلام

المنتدى الاسلامي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-09-2013, 01:48 PM   #1

 رقم العضوية : 6893
 تاريخ التسجيل : 29 - 5 - 2011
 الجنس : ذكر
 الحالة الاجتماعية : متزوج
 الدوله : الاردن
 المشاركات : 11,765
 عددالنقاط : 14804
 تقييم المستوى : محمود سعادة has a reputation beyond repute محمود سعادة has a reputation beyond repute محمود سعادة has a reputation beyond repute محمود سعادة has a reputation beyond repute محمود سعادة has a reputation beyond repute محمود سعادة has a reputation beyond repute محمود سعادة has a reputation beyond repute محمود سعادة has a reputation beyond repute محمود سعادة has a reputation beyond repute محمود سعادة has a reputation beyond repute محمود سعادة has a reputation beyond repute
 قوة التقييم : 268
افتراضي الايمان في الاسلام

الإيمان في الإسلام حسب عقيدة اهل السنة هو رابط مهم للمسلم فكل مؤمن هو مسلم و ليس كل مسلم هو مؤمن و الإيمان له سته أركان و هي (التي يذكرها القرآن في الآية التالية من سورة البقرة): ((آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ)). * البقرة - 285

يدعو القرآن في الآية السابقة المسلمين للإيمان بما آمن به الرسول وما انزل إليه من ربه. كما أن أضافة المؤمنون إلى النبي في هذه الآية تدعو المؤمنين صراحة للإيمان بهذه العناصر.

الملاحظ ان هذه الآية لا تذكر اركان الإيمان الستة، لكن عبارة إليك المصير تشير إلى الإيمان الضمني باليوم الآخر حيث يحاسب الله كل إنسان على ما قدم. لكن هناك آيات أخرى واحاديث تكمل المجموعة. مثلاً، الآية الرابعة من سورة البقرة تثبت ضرورة اليقين باليوم الآخر: ((وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِن قَبْلِكَ وَبِالآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ ))* البقرة - 4.

لكن الحديث الشريف للنبي محمد يعرض الأركان الستة في حديث واحد يضم اركان الإيمان كلها وهو الحديث الثاني من الأربعين النووية حيث يحدث عمر بن الخطاب عن النبي قال: قال (جبريل ): فأخبرني عن الإيمان. قال (النبي صلى الله عليم وسلم): (أن تؤمن بالله، وملائكته، وكتبه، ورسله، واليوم الآخر، وتؤمن بالقدر خيره وشره). الحديث الثاني من الأربعين النووية

الإيمان له ستة اركان هي: الإيمان بالله الإيمان بالله والتسليم بربوبيته وألوهيته, فالربوبية: أن تؤمن بأن الله واحد لا ثاني له وهو الخالق والموجِد لكل شيء والقادر على كل شيء وله صفات الكمال التي لا يشوبها نقص بأي وجه من الوجوه. والألوهية: هو أن تصرف جميع العبادات والدعوات والصلوات إلى الله وحده لا شريك له.

الربوبية
7 الإيمان بالأسماء والصفات
8 العقيدة الإسلامية
الإيمان بالملائكةالملائكة من مخلوقات الله خلقهم الله من نور ويتميزون بأنهم لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون. كما أنهم جند الله الذين يستخدمهم في تصريف شؤون الكون وتبليغ الرسل وتسجيل الأعمال وغير ذلك. من ابرز الملائكة المذكورين في المصادر الإسلامية (وفي مصادر أخرى نصرانية أو يهودية): ملَك الروح (جبريل) وملَك الموت (ولم يرد اسمه في القرآن أو السنة الصحيحة) وملَك النفخ في الصور (اسرافيل) وملَك الجبال وجاء في الأحاديث ان السماوات السبع باتساع افلاك الكون وما وراءه لا يوجد فيها موضع قدم إلا وفيه ملك ساجد وملك راكع لله عز وجل...

الإيمان بكتب الله انزل الله سبحانه وتعالى كتاباً مع كل نبي مرسل مثل التوراة التي انزلت على موسى والإنجيل الذي انزل على عيسى والزبور الذي انزل على داوود ، والقرآن الذي اوحي على النبي محمد كي يكون دستوراً شرعياً ودنيوياً للمسلمين. هناك كتب أخرى لم تذكر في مصدر إسلامي صحيح. يجب على المسلم ان يؤمن بأنها كتب من عند الله ولكن القرآن نسخ جميع الكتب السابقة وابدل معظم احكامها بأحكام أخرى للمسلمين. كما أن المسلم يؤمن بأن الكتب السابقة قد طالها الكثير من التحريف والتبديل. لا بد من الإشارة إلى ان القرآن الكريم جاء مع دعوة الإسلام العالمية بينما كانت الكتب السابقة محصورة بالأمم التي ارسل إليها الأنبياء ولذلك فإن شرائع الكتب السابقة محصورة أيضاً بالأمم التي ارسلت إليها.

الإيمان بالرسل[كإبراهيم ونوح وموسى وعيسى ومحمد عليهم صلوات الله وسلامه، وهم من البشر يوحي الله اليهم بالعقيدة والدين لتبليغه للناس, ويجب الإيمان بأن دعوتهم كانت واحدة على منهج واحد مفهومه توحيد الله بالعبادة وأن جميع الرسل كانوا يقولون لأقوامهم (اعبدوا الله ما لكم من إله غيره) وهؤلاء الرسل الخمسة المذكورين سابقا هم أولو العزم من الرسل (أي أفضلهم وأكثرهم عزما).

الإيمان باليوم الآخر الإيمان بان الحياة سوف تنتهي في ذلك اليوم وتتحول الكائنات الحية كالحيوانات والحشرات والنباتات إلى تراب, وأمّا البشر فينقلون إلى حياة أخرى قصيرة في القبر تسمى (البرزخ) ثم إلى الحياة الأبدية التي يكون المؤمن فيها في الجنة والنعيم ويكون الكافر فيها في النار والجحيم, ويحاسب الناس فيها بان توزن اعمالهم ويخبرهم الله بما فعلوا فردا فردا, فمن كانت أعماله حسنة نفعته في ذلك اليوم ومن كانت أعماله سيئة كانت شرا عليه, وقد جاء في الحديث أن لله مائة رحمة أنزل منها رحمة في الدنيا فبها ترحم الأم طفلها ويرحم الوحش ولده وادخر تسعة وتسعين رحمة ليوم القيامة يرحم بها العاصين من عباده.

الإيمان بالقدر خيره وشره من اللهومفهومه أن الله يعلم ما كان وما سيكون وما لم يكن (لو كان كيف يكون)، وأن له قدرا كونيا وشرعيا, فالكوني هو ما يصرف الله فيه شؤون الكون كالموت والحياة والمطر والزلازل والعواصف, وهذا القدر قد يجعل الله فيه ما هو محبوبا لديه وقد يجعل فيه ما هو مكروها لديه كاضطهاد المؤمنين وكفر الكافرين. وأما القدر الشرعي فهو الأديان والعبادات التي يفرضها الله على عباده لتكون وسيلة الاتصال إليه. ويرى الإسلام ان للبشر حرية مطلقة فيما يفعلون الا ما كان من القضاء الكوني كالصحة والمرض والموت وغيره وأيضا فإن الله يعلم افعالهم قبل وقوعها ولا يجبرهم على فعلها.

خ== توحيد الألوهية == الألوهية نسبة للإله المعبود المحبوب.. المرجو المطلوب.. الذي تذل وتخضع له القلوب.. فتطمئن بذكره.. وتسكن لقضائه وقدره.. تعبده وتتوكل عليه.. وإليه تنيب.. والإيمان بالألوهية.. هو: إفراد الله بالعبادة وحده لا شريك له.. وتفرده تعالى بصفات الإلهية.. قال تعالى: {وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ} (سورة البقرة:163). وقال تعالى: {فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ} (سورة محمد:19). ويسمى توحيد العبادة.. ومعناه الاعتقاد الجازم بأن اللّه تعالى هو: الإلهُ الحق ولا إِلهَ غيره.. وكل معبود سواه باطل.. وإفراده تعالى بالعبادة والخضوع والطاعة المطلقة.. وأَن لا يشرك به أَحد كائنا من كان.. ولا يُصْرَف شيء من العبادة لغيره.. كالصلاة.. والصيام.. والزكاة.. والحج.. والدعاء.. والاستعانة.. والنذر.. والذبح.. والتوكُّل.. والخوف والرجاء.. والحُبّ.. وغيرها من أَنواع العبادة الظاهرة والباطنة.. وأَن يُعْبَدَ اللّهُ بالحُبِّ والخوفِ والرجاءِ جميعا.. وعبادتُه ببعضها دون بعض ضلال .. قال الله تعالى: {إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ} (سورة الفاتحة:5). وقال: {وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لَا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ} (سورة المؤمنون:117) . وتوحيد الألوهية هو: أَول الدّين وآخره وباطنه وظاهره.. هو أَول دعوة الرسل وآخرها ولأَجله أُرسلت الرسل.. وأُنزلت الكُتب.. وسُلَت سيوف الجهاد.. وفرِقَ بين المؤمنين والكافرين.. وبين أَهل الجنة وأَهل النَّار.. وإنكاره هو الذي أَورد الأُمم السابقة موارد الهلاك.. وهو معنى: لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ.. قال تعالى: {وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ مِنْ رَسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ} (سورة الأنبياء:25) . ومَن كان ربا خالقا.. رازقاً.. مالكاً.. متصرفاً.. محيياً.. مميتاً.. موصوفاً بكل صفات الكمال.. ومنزها من كلّ نقص.. بيده كل شيء.. وَجَبَ أَن يكون إِلها واحدا لا شريك له.. ولا تُصْرَف العبادة إِلا إليه.. قال تعالى: { وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ } (سورة الذاريات:56).

توحيد الربوبية هو: إفراد الله بأفعال الرب تعالى ومقتضيات الربوبية.. من الخلق والرزق والتقدير .. والملك والسلطان والتدبير.. قال تعالى: {قُلِ اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ} (سورة الرعد:16). وقال تعالى: {وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَمْ يَكُنْ لَهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ وَلِيٌّ مِنَ الذُّلِّ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيرًا} (سورة الإسراء: 111). وتوحيد الأفعال إقرار بأن الله هو الفاعل الحقيقى لكل شيء.. ولذا عرفه الإمام الصنعاني بقوله: 'توحيد الخالقية والرازقية ونحوها ومعناه أن الله وحده هو الخالق للعالم فهو الرب وهو الرازق للخلق' بمعنى أن الرب سبحانه غني بنفسه.. وما يستحقه من صفات الكمال ثابت له واجب له لازم من لوازم نفسه تعالى.. لا يفتقر في شيء من ذلك إلى غيره.. بل أفعاله من كماله: 'كمل ففعل'.. وإحسانه وجوده من كماله.. فلا يفعل شيئا لحاجة إلى غيره بوجه من الوجوه.. بل كلما يريده يفعله.. فهو فعال لما يريد.. وهو سبحانه بالغ أمره.. فكل ما يطلب فهو يبلغه ويناله ويصل إليه وحده لا يعينه عليه أحد.. ولا يعوقه أحد.. ولا يحتاج في شيء من أموره إلى معين.. وما له من المخلوقين ظهير.. وليس له ولي من الذل وكبره تكبيراً.. و القول بحدوث أفعال الله تعالى .. باطل مردود بالنقل والعقل قال تعالى: {قُلْ أَغَيْرَ اللَّهِ أَبْغِي رَبًّا وَهُوَ رَبُّ كُلِّ شَيْءٍ} ( سورة الأنعام: 164). والإيمان بأفعال الله طريق للإيمان بألوهيته تعالى.. بإفراده بالطاعة والعبودية..

الإيمان بالأسماء والصفات ومعناه الاعتقاد الجازم بأَنَّ الله عزَّ وجلَّ له الأَسماء الحسنى والصفات العُلى.. وهو متَّصف بجميع صفات الكمال.. ومنزَّهٌ عن جميع صفات النقص.. متفرد بذلك عن جميع الكائنات..

وعقيدة المسلمين في أسماء الله تعالى وصفاته العلا تنطلق من الأصول التالية: أولاً: أن المسلمين .. يَعْرِفُونَ ربهم بصفاته الواردة في القرآن والسنَة.. ويصفون ربَّهم بما وصف به نفسه.. وبما وصفه به رسولهُ صلى الله عليه وسلم ولا يحرِّفون الكَلِمَ عن مواضعه.. ولا يُلحدون في أَسمائه وآياته.. ويثبتون لله ما أَثبته لنفسه من غير تمثيل.. ولا تكييف.. ولا تعطيل.. ولا تحريف.. وقاعدتهم في كلِّ ذلك قول الله تبارك وتعالى: {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ} (سورة الشورى:11). وقوله تعالى: {وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى فَادْعُوهُ بِهَا وَذَرُوا الَّذِينَ يُلْحِدُونَ فِي أَسْمَائِهِ سَيُجْزَوْنَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} (سورة الأعراف:180). والإلحاد: هو الميل عن الحق والانحراف عنه.. ويدخل فيه: 'التعطيل.. والتكييف.. والتمثيل'.  فالتعطيل: هو عدم إِثبات الصفات.. أو إِثبات بعضها ونفي الباقي..  والتكييف: هو بيان الهيئة التي تكون عليها الصفات..  والتمثيل: هو إِثبات المثل للشيء.. مشابها له من كل الوجوه..

ثانياً: المسلمين .. لا يُحدِّدون كيفية صفات الله تعالى.. لأنه تبارك في علاه لم يخبر عن الكيفية.. ولأَنه لا أَحد أَعلم بالله من الله سبحانه.. قال تعالى: {قُلْ أَأَنْتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللَّهُ} (سورة البقرة:140).. وقال تعالى: {فَلَا تَضْرِبُوا لِلَّهِ الْأَمْثَالَ إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} (سورة النحل:74). ولأنه لا أَحد أَعلم بالله بعد الله من رسول الله صلى الله عليه وسلم.. الذي قال الله تعالى في حقه: {وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى. إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى} (سورة النجم: 3-4).. والرسول أثبت الصفات دون تكييف أو تمثيل.. ثالثاً: أن المسلمين .. يؤمنون أَن الله سبحانه وتعالى هو الأَول ليس قبله شيء.. وهو الآخِرُ الذي ليس بعده شيء.. وهو الظاهرُ الذي ليس فوقه شيء.. وهو الباطنُ الذي ليس دونه شيء.. قال تعالى: {هُوَ الْأَوَّلُ وَالْآخِرُ وَالظَّاهِرُ وَالْبَاطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ} (سورة الحديد: 3). وكما أَنَّ ذاته تعالى لا تشبه الذوات.. فكذلك صفاتهُ لا تشبهُ الصفات.. لأنَّه سبحانه لا سميَّ له.. ولا كفءَ له ولا نِدَّ له.. ولا يُقاس بخلقه.. فيثبتون لله ما أَثبته لنفسه.. إثباتا بلا تمثيل.. وتنزيها بلا تعطيل..فحين يثبتون لله ما أثبته لنفسه لا يمثلون.. وإذا نزَهوه لا يُعَطّلون الصفات التي وصف نفسه بها.. لأنَه لا يجوز أبدا أن يتخيل كيفية ذات الله تعالى أو كيفية صفاته..

العقيدة الإسلاميةالعقيدة: العقيدة في اللغة: من 'عَقَدَ' والعين والقاف والدال أصل واحد.. يدل على شدٍ وشِدَةِ وُثُوق.. وإليه ترجع فروع الباب كلها.. ومن ذلك: العقد وهو نقيض الحل، نقول عقد الحبل وعقد البيع وعقد الصلح، فالعقد هو العهد، والعقود هي أوثق العهود، قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ} .. وقال جل في علاه: {لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمُ الْأَيْمَانَ} .. وعقد فلان قلبه على الشيء أي لزمه ولم يفارقه، ومنه قول النبي صلى الله عليه وسلم: 'الْخَيْلُ مَعْقُودٌ فِي نَوَاصِيهَا الْخَيْرُ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ' ، أي ملازم لها لا يفارقها.

العقيدة في الاصطلاح: الإيمان بالله، وملائكته، وكتبه، ورسله، واليوم الآخر، وبالقدر خيره وشره، فهذه الأمور الستة هي أصول العقيدة الصحيحة التي نزل بها كتاب الله العزيز، وبعث الله بها رسوله محمداً - عليه الصلاة والسلام. أو هي: 'التصديق الجازم بأركان الإيمان الستة'. وهي ما يعقد المرء عليه قلبه ويدين به.. مأخوذة من العقد وهو الربط.. نقول اعتقدت كذا: إذا عقدت عليه القلب والضمير.. والعقيدة: ما يدين به المرء، يقال: عقيدة حسنة.. أي: سالمةٌ من الشك.. والعقيدةُ عمل قلبي.. وهي إيمانُ القلب بالشيء وتصديقه به .. أما علم العقائد: فهو علم يقتدر معه على إثبات العقائد الدينية بإيراد الحجج ودفع الشبه الموسوعة الحرة
.




hghdlhk td hghsghl

اضغط هنا لمشاهدة فضائح هيفاء وهبي بالفيديو والصور

 

 لمشاهدة فضائح الفنانين اضغط هنا




من مواضيعي
0 اظحك من قلبك
0 طلاق صامت
0 احواض سمك روعه
0 لعشاق المطر
0 مجموعة غرااااااااائب
0 اغاااااااااااااار
0 نعم.. احبك.. انت
0 النوم بالظلام
0 هل صحيح أن المرأة تفضل الارتباط بكبير السن
0 طاجن مأكولات بحرية لوز
0 ما احوجني اليك
0 افعل ما شأت ولكن لا تنسى
0 انا من غزة طموني عنكم
0 أخر صرعات الاحذية
0 10 نصائح للحفاظ على بشرتك من الشيخوخة


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 15-09-2013, 10:13 PM   #2
مراقبة عامة

 رقم العضوية : 17644
 تاريخ التسجيل : 25 - 1 - 2012
 الإقامة : في جزيرة الحياة الهانئة ...
 الجنس : انثى
 الحالة الاجتماعية : متزوجة
 الدوله : غير محدد
 المشاركات : 8,192
 عددالنقاط : 106639
 تقييم المستوى : أيام من عمري has a reputation beyond repute أيام من عمري has a reputation beyond repute أيام من عمري has a reputation beyond repute أيام من عمري has a reputation beyond repute أيام من عمري has a reputation beyond repute أيام من عمري has a reputation beyond repute أيام من عمري has a reputation beyond repute أيام من عمري has a reputation beyond repute أيام من عمري has a reputation beyond repute أيام من عمري has a reputation beyond repute أيام من عمري has a reputation beyond repute
 قوة التقييم : 848
افتراضي رد: الايمان في الاسلام

الإيمان بالرسل[كإبراهيم ونوح وموسى وعيسى ومحمد عليهم صلوات الله وسلامه، وهم من البشر يوحي الله اليهم بالعقيدة والدين لتبليغه للناس, ويجب الإيمان بأن دعوتهم كانت واحدة على منهج واحد مفهومه توحيد الله بالعبادة وأن جميع الرسل كانوا يقولون لأقوامهم (اعبدوا الله ما لكم من إله غيره) وهؤلاء الرسل الخمسة المذكورين سابقا هم أولو العزم من الرسل (أي أفضلهم وأكثرهم عزما).



كلنا اخوة في الله

البشر مادام يحترم نفسه فاذن هو اخي في الله

يسلموو محمود سعادهه
بعطيك العافيهه


من مواضيعي
0 يااا بنااات شلون تخلين حبيبج يغار عليج ؟؟
0 يقولــــــون ؛ ان الكتابة اثــــم عظيـــم ...سعاد الصباح
0 انتروبولوجيا الطعام في الصحراء ..
0 ديكور لبناني بثرات رائع وفريد
0 سبحان مقسم الارزاق ...
0 قال ♥ ليَ . ~~~~
0 بــــــــــــ ' ـــكاء الــــــــــ ' ــروح
0 المحبة شريااااااااااااااان الحياة ..
0 محشش يلقي محاضرة على حريم .
0 سيد احساسي ..
0 صيام مقبول للجميع يارب
0 __ ♥яō7Ч τ7вҜ♥ ___ وتالق جديد 2000 (( الفين )) ماسة تنير بيتنا الجميل بكل الحب ....الف مبروك
0 بابا نويل (Santa claus)
0 لماذا تعتذر النساء أكثر من الرجال؟
0 ما هي الدولة التي نسبة الأمية فيها صفر في المئة؟


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 16-09-2013, 10:18 AM   #3

 رقم العضوية : 6893
 تاريخ التسجيل : 29 - 5 - 2011
 الجنس : ذكر
 الحالة الاجتماعية : متزوج
 الدوله : الاردن
 المشاركات : 11,765
 عددالنقاط : 14804
 تقييم المستوى : محمود سعادة has a reputation beyond repute محمود سعادة has a reputation beyond repute محمود سعادة has a reputation beyond repute محمود سعادة has a reputation beyond repute محمود سعادة has a reputation beyond repute محمود سعادة has a reputation beyond repute محمود سعادة has a reputation beyond repute محمود سعادة has a reputation beyond repute محمود سعادة has a reputation beyond repute محمود سعادة has a reputation beyond repute محمود سعادة has a reputation beyond repute
 قوة التقييم : 268
افتراضي رد: الايمان في الاسلام

ربي يعافي عمرك وطيب الله انفاسك ايام من عمري


من مواضيعي
0 الامتناع عن العطس قد يؤدي الى الشلل
0 اغرب ما يمكن ان تسمع عنه
0 عـــذرا ..!!
0 رجل يغتصب الاطفال ويأكلهم
0 أب يعاقب بناته بوضع رؤوسهن في المرحاض
0 لا تعليق.......
0 اموت واعرف شو بعمل او شو قصده
0 يوميات اشتياقي
0 همسة في أذن مغتاب
0 مهم جداً جداً للصبايا والشباب
0 انا وحبيبتي
0 رحبو معي بعودة الغالية بنت المدينة
0 اليك ارسل رسالتي
0 تحذيرات طبية من طقطقة الرقبة
0 صور من بلادي .....دورا الخليل


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 16-09-2013, 09:57 PM   #4

 رقم العضوية : 21923
 تاريخ التسجيل : 11 - 9 - 2013
 الجنس : انثى
 الحالة الاجتماعية : غير محدد
 الدوله : السعودية
 المشاركات : 494
 عددالنقاط : 4731
 تقييم المستوى : αяσσнΐ has a reputation beyond repute αяσσнΐ has a reputation beyond repute αяσσнΐ has a reputation beyond repute αяσσнΐ has a reputation beyond repute αяσσнΐ has a reputation beyond repute αяσσнΐ has a reputation beyond repute αяσσнΐ has a reputation beyond repute αяσσнΐ has a reputation beyond repute αяσσнΐ has a reputation beyond repute αяσσнΐ has a reputation beyond repute αяσσнΐ has a reputation beyond repute
 قوة التقييم : 99
افتراضي رد: الايمان في الاسلام


جـــــزاك الله خيــر ..

تحيــاتي ..


من مواضيعي
0 هُنآإ آإلبدآإيہ , حيـثُـ يحلوُ بكُمـ آإللقآإء
0 كيف تتحـ .. ــول حياتكـ العادية الى طاااعــة ..
0 إلآ تفآصيلِ ♡ أنوثتيے ( تفشل في : أستنسآخھآ أي فتـآة / أخرى )
0 أسبــــــاب الثبــات علـ ـى التوبــة والهـــداية ^


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 17-09-2013, 03:18 AM   #5
مستشار الموقع

 رقم العضوية : 6891
 تاريخ التسجيل : 29 - 5 - 2011
 الإقامة : ღ❤أـم ❤ ـألـدينـآ❤ღ
الهواية : أنــآ ♥
 الجنس : ذكر
 الحالة الاجتماعية : متزوج
 الدوله : مصر
 المشاركات : 45,075
 عددالنقاط : 151819
 تقييم المستوى : طيّـفَ ملآ ئـُُُُـگيّے has a reputation beyond repute طيّـفَ ملآ ئـُُُُـگيّے has a reputation beyond repute طيّـفَ ملآ ئـُُُُـگيّے has a reputation beyond repute طيّـفَ ملآ ئـُُُُـگيّے has a reputation beyond repute طيّـفَ ملآ ئـُُُُـگيّے has a reputation beyond repute طيّـفَ ملآ ئـُُُُـگيّے has a reputation beyond repute طيّـفَ ملآ ئـُُُُـگيّے has a reputation beyond repute طيّـفَ ملآ ئـُُُُـگيّے has a reputation beyond repute طيّـفَ ملآ ئـُُُُـگيّے has a reputation beyond repute طيّـفَ ملآ ئـُُُُـگيّے has a reputation beyond repute طيّـفَ ملآ ئـُُُُـگيّے has a reputation beyond repute
 قوة التقييم : 1404
افتراضي رد: الايمان في الاسلام

جزـااااكـِ الله خيراً وبااااركـ فيكِ ونفع بكـِ
واثااابكـ جنة الفردوس بغير حساااب ولا سابقة عذاب
وجعله ربى فى ميزااان حسناااتك
دُمتِ فى حفظ الرحمن


من مواضيعي
0 اღ♥ღلف مليون مبــ،،ــروك للغالية نبـ‘ـع الح ـنان الالفية الثالثة ღ♥ღ
0 الوفــ‘‘‘‘ـــاء
0 * ثغرة فى المنتدى تحولك من عضو الى مشرف, يلا الكل يدخل لتصبحوا مشرفين *
0 (“'•.¸§((`'•.¸الف مبروك توتى فروتى الالفية الرابعه¸.•'´))§ ¸.•”)
0 •.•.°.•.• ألف مليون مبروك الألفيه الثانيه لـ ذيـ المدهون ـب•.•.°.•.•
0 ((`'•.¸الف مبروك خوخه الدوخه الالفية الثالثه¸.•'´))
0 مُعــــ♥ــــذِّبَتـــــ♥ــــى
0 *~.. سـ‘ـؤال هـ‘ـزنى ..~*
0 * ـــر آ ـئـ ـح.ــة البكــــآء *
0 ﬗ★☀ البدرانى الفية رائعة بطعم الشهد ورائحة الكاردينيا الالفية السادسهﬗ★☀
0 حـــــكــــمة مــــن الــــــمـــاس
0 * الرجــاء من الجمـيع تركـ المنــتدى لهـذه الأسباب!!*
0 •.♥.•° وستظل الإبتسامة •.♥.•°
0 الصــــمت
0 ..✿ للفـ‘ـر ح عنوآآآن و{ ع ـنـ‘ـآآآدى ع ـ‘ـآآآجبنى }عنوآآآن"أ النجـ‘ـآآآح" ✿..


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 24-09-2013, 06:06 PM   #6

 رقم العضوية : 18452
 تاريخ التسجيل : 15 - 3 - 2012
 الجنس : غير محدد
 الحالة الاجتماعية : غير محدد
 الدوله : غير محدد
 المشاركات : 5,005
 عددالنقاط : 22849
 تقييم المستوى : سما الوفاء has a reputation beyond repute سما الوفاء has a reputation beyond repute سما الوفاء has a reputation beyond repute سما الوفاء has a reputation beyond repute سما الوفاء has a reputation beyond repute سما الوفاء has a reputation beyond repute سما الوفاء has a reputation beyond repute سما الوفاء has a reputation beyond repute سما الوفاء has a reputation beyond repute سما الوفاء has a reputation beyond repute سما الوفاء has a reputation beyond repute
 قوة التقييم : 268
افتراضي رد: الايمان في الاسلام

جزاك الله خيرآوبارك الله فيك
على الطرح القيم

دمت بحفظ الرحمن


من مواضيعي
0 لماذا بكاء المراه اسرع واكثر من بكاء الرجل
0 اجمل ما صادفكم من ردود الاعضاء
0 لا تعاملني على ماتشتهي.. التعامل طيب ماهو معركة ,,
0 أجمل البيجامات 2012
0 تشيز كيك الزبادي
0 البيوت التي تصلى فيها قيام الليل تكون مضاءة !!
0 لماذالاتتكهرب الطيور؟؟؟
0 لا عجب في زمن العجائب
0 قصه صامته من غير كلام
0 سلام ياعمري الماضي
0 لؤلؤ في لؤلؤ
0 رووووعه لاتفوتكم
0 اكتشاف مخطوطة مسيحية تبشر بنبوة النبي محمد صلّى اللّه عليه وسلم
0 لاتحزن
0 اغلى منزل بالعالم!!!!!!!


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواضيع مشابهه في المنتدى الاسلامي



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:05 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
إذهب الى الأعلى   تصميم
فتح في صفحة مستقلة