الرئيسية التسجيل خرووج

للتسجيل اضغط هـنـا

اضغط هنا لدخول الشات

 


الإهداءات


 
 
العودة   منتديات ايام عمري > الأقــســـام الــعـــامــة > المنتدى الاسلامي
 
 

أماآن لناأن نتوب إلى الله!!؟؟....

المنتدى الاسلامي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-07-2011, 05:37 PM   #1

 رقم العضوية : 6842
 تاريخ التسجيل : 25 - 5 - 2011
 الجنس : غير محدد
 الحالة الاجتماعية : غير محدد
 الدوله : غير محدد
 المشاركات : 3,010
 عددالنقاط : 2930
 تقييم المستوى : حب حياتي has a reputation beyond repute حب حياتي has a reputation beyond repute حب حياتي has a reputation beyond repute حب حياتي has a reputation beyond repute حب حياتي has a reputation beyond repute حب حياتي has a reputation beyond repute حب حياتي has a reputation beyond repute حب حياتي has a reputation beyond repute حب حياتي has a reputation beyond repute حب حياتي has a reputation beyond repute حب حياتي has a reputation beyond repute
 قوة التقييم : 131
Q (4) أماآن لناأن نتوب إلى الله!!؟؟....

أماآن لناأن نتوب الله!!؟؟.... ashefaa-fbc3fda0e8.g




أما آن لنا أن نتوب إلى الله !!؟؟....
جاهلية انطفأت .. وسار الزمن في جنازتها ..
نور انبثق , وفجر بزغ بعد ليل بهيم ...
انبثق فجرًا خالدًا في غار حرّاء ليخرج الناس من الظلمات إلى النور،
فأضاء بنوره مشارق الأرض ومغاربها ...
من قطرة نداه ازدانت الأرض بحضارتها ، فعاشت ربيعًا لا خريف من بعده ؛ وانتصر الإنسان ...
جاء النبيّ الأميّ ليكون معلمًا للبشرية و رحمًة للعالمين ، فبلغت دعوته آفاق الكون ، وعنان السماء ...
النبيّ جاء ليصوغ إنسان هذا الأرض , ويغزو قلبه وعقله في وقت واحد ...فكانت رسالته نارًا، ونورًا، وسراجًا مضيئًا ..
نارًا تحرق الطغاة والظالمين، ونورًا يضيء القلوب الحائرة بالهدي والإيمان...
القرآن لم يزل إلا أن يسمو بنفوسهم ، ويزكي جمرة قلوبهم

، ومجالس الحبيب المصطفى تزيدهم إيمانًا ويقينًا ، وهدى وتقوى في سبيل مرضاة الله ورسوله ..
يطيعون معلمهم وقائدهم في المكره والمنشط ، وينفرون في سبيل الله خفافًا وثقالًا ...وهانت عليهم الدنيا , وزخرفها ، ومتاعها في سبيل رفع راية الإسلام ..
لاتجزعهم مصيبة ، ولا تبطرهم نعمة ، ولا يشغلهم عن الله ورسوله متاعًا ، ولا تجارة ...
مدرسة محمد كانت مدرسة خلقية ، وتربية نفسية نقلت صاحبها من عالم الرذايا والإثم إلى عالم الطهر والنقاء .. فلا يرتاح من وخز الضمير حتى يعترف بذنبه أمام معلمه وقائده ونبيه المصطفى محمد - صلى الله عليه وسلم -..
عن بريدة بن الحصيب قال :
( جاء ماعز بن مالك إلى النبي صلى الله عليه وسلم ! فقال : يا رسول الله طهرني فقال : ويحك ارجع فاستغفر الله وتب إليه قال : فرجع غير بعيد ثم جاء فقال : يا رسول الله طهرني . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ويحك ارجع فاستغفر الله وتب إليه قال : فرجع غير بعيد ثم جاء فقال : يا رسول الله طهرني فقال النبي صلى الله عليه وسلم مثل ذلك حتى إذا كانت الرابعة قال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : فيم أطهرك ؟ فقال : من الزنى فسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم : أبه جنون ؟ فأخبر أنه ليس بمجنون فقال : أشرب خمرا فقام رجل فاستنكهه فلم يجد منه ريح خمر قال : فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أزنيت ؟ فقال : نعم فأمر به فرجم فكان الناس فيه فرقتين : قائل يقول : لقد هلك لقد أحاطت به خطيئته وقائل يقول : ما توبة أفضل من توبة ماعز أنه جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فوضع يده في يده ثم قال : اقتلني بالحجارة قال : فلبثوا بذلك يومين أو ثلاثة ثم جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم وهم جلوس فسلم ثم جلس فقال : استغفروا لماعز بن مالك قال : فقالوا : غفر الله لماعز بن مالك قال : فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لقد تاب توبة لو قسمت بين أمة لوسعتهم .

قال : ثم جاءته امرأة من غامد من الأزد فقالت : يا رسول الله طهرني فقال : ويحك ارجعي فاستغفري الله وتوبي إليه فقالت : أراك تريد أن تردني كما رددت ماعز بن مالك ! قال : وما ذاك ؟ قالت : إنها حبلى من الزنى . فقال : أنت ؟ ! قالت : نعم فقال لها حتى تضعي ما في بطنك قال : فكفلها رجل من الأنصار حتى وضعت قال : فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : قد وضعت الغامدية فقال : إذن لا نرجمها وندع ولدها صغيرا ليس له من يرضعه فقام رجل من الأنصار فقال : إلي رضاعه
يا نبى الله ! قال : فرجمها ) .
أخرجه مسلم ( 5 / 119 - 120 ) وأبو داود ( 4433 - 4442 ) والدار قطني ( 327 ) وأحمد ( 5 / 347 - 348 ) وقال الدارقطني :
( حديث صحيح )

الإيمان كان حارسا لأمانة الإنسان ، وعفافه وكرامته، والاعتراف بذنبه وخطيئته ...


هؤلاء أرادوا أن ينظفوا أنفسهم من درائن الإثم والرذيلة فلم يجدوا من بد إلا أن يعترفوا أمام الحبيب بما اقترفوه من فاحشة ...


الاستسلام لله ، والخشية منه، والخوف من عذاب النار هو الذي دفعهم إلى الاعتراف أمام النبي بخطيئتهم ذلك لأنّ شعلة الإيمان لن تجف في قلوبهم وهم يأملون أن يعودوا إلى حمى الله ، وملاذه الآمن ...
فأرادوا أن يطهروا خطيئتهم في الحياة الدنيا ليهنئوا بجنة عرضها السماوات والأرض ...
الإسلام ودين الله رفع بالأمة المسلمة لتصبح حلما يمشي على وجه الأرض, وجيلا رائعا لم يشهد التاريخ مثلا له ...
لنسأل أنفسنا بصدق :


أليس في القلب حسرة ولوعة مما نشاهده اليوم من فجور وفسق على شاشات التلفاز دون أي وازع أو رادع!! ؟؟...
أليس في القلب حسرة ونحن نرى فتيات وشباب المسلمين في ضلال وضياع ولهو مظلم وهم يغوصون في الأوحال !!؟؟...
أليس في القلب حسرة ونحن نرى المجون والفسق والإباحية قد تجاوزت صفحات العالم الرقمي ، ووسائل الإعلام ... وبيوت الدعارة أصبحت مرتعا وخيما في ديار بلاد الإسلام !!؟؟..
أليس في القلب حسرة ونحن نرى عري الأجساد والقلوب وقد خلعت عنها الفضائل والقيم ، والأدب والحياء !!؟؟..
أليس من الحسرة ان نرى اليوم البنت قد دارت شعرها فى اكثر من طرحة وتسقط بنطلونها ويظهر لحمها وهذه هو الحجاب؟؟
أليس من الحسرة ان يسقط الشاب بنطلونه وترى ملبسه الدخيلة يقلد عباد الشيطان؟؟
أما آن لنا أن نعود إلى المحضن الطبيعي الذي فطرنا الله عليه !!؟؟..
أما آن لنا أن نتوب إلى الله توبة صادقة عسى الله أن يرحمنا, ويعيد للأمة عزتها وكرامتها !! ؟؟...
يا رب اغفر لنا ذنوبنا , وإسرافنا في أمرنا , وتب علينا إنك أنت التواب الرحيم ..
امين يارب العالمين

أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنْ الْحَقِّ وَلا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمْ الأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ (16)سورة الحديد




HlhNk gkhHk kj,f Ygn hggi!!??>>>>

اضغط هنا لمشاهدة فضائح هيفاء وهبي بالفيديو والصور

 

 لمشاهدة فضائح الفنانين اضغط هنا




من مواضيعي
0 اليك يا امي يا اغلى ما في الوجود
0 اهداء الى أمى "ست الحبايب "
0 من زود حبك اشوف كل الكون دونك ولا شي
0 أحب الصمت وجنونه‏
0 آداب المساجد
0 أحببتكْ لِدَرجهـَ أنيَ أتخذتكْ وطنا نفيت نفسي به
0 كيف لاأحبك؟
0 بر الوالدين
0 همسات للنفوس المنكسره
0 يؤلمني الحً‘ــنينٌ ///
0 تعرف أننا أصبحنا نخون ((الـــحـــــب♥))....!!!
0 ياانت
0 أحـــبابي .. تعـــالوا اسـمعـــوني لحظــة
0 سأبقـى أحبكـ..*
0 الحب


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 11-07-2011, 06:06 PM   #2
مستشار الموقع

 رقم العضوية : 6891
 تاريخ التسجيل : 29 - 5 - 2011
 الإقامة : ღ❤أـم ❤ ـألـدينـآ❤ღ
الهواية : أنــآ ♥
 الجنس : ذكر
 الحالة الاجتماعية : متزوج
 الدوله : مصر
 المشاركات : 45,075
 عددالنقاط : 151819
 تقييم المستوى : طيّـفَ ملآ ئـُُُُـگيّے has a reputation beyond repute طيّـفَ ملآ ئـُُُُـگيّے has a reputation beyond repute طيّـفَ ملآ ئـُُُُـگيّے has a reputation beyond repute طيّـفَ ملآ ئـُُُُـگيّے has a reputation beyond repute طيّـفَ ملآ ئـُُُُـگيّے has a reputation beyond repute طيّـفَ ملآ ئـُُُُـگيّے has a reputation beyond repute طيّـفَ ملآ ئـُُُُـگيّے has a reputation beyond repute طيّـفَ ملآ ئـُُُُـگيّے has a reputation beyond repute طيّـفَ ملآ ئـُُُُـگيّے has a reputation beyond repute طيّـفَ ملآ ئـُُُُـگيّے has a reputation beyond repute طيّـفَ ملآ ئـُُُُـگيّے has a reputation beyond repute
 قوة التقييم : 1404
افتراضي رد: أماآن لناأن نتوب إلى الله!!؟؟....

سلمتِ وسلمت يداكِ
حب حياتى

جزاكم الله خير
وبارك الله فيكم
اثابكم الله من فضله
نفع الله بكم
واعانكم الله على الطاعة
دمتم فى معية الله وحفظه


من مواضيعي
0 •.♥.•° وستظل الإبتسامة •.♥.•°
0 رغم صلآتك لآ يذهب همك ,أتعرف لمآذآ .."!
0 * الرجاء الدعاء لـ اخونا الغالي {إنسـ‘ــان } بالشفاء
0 رسومات ساخره بطريقه صارخه في الغرابه والتناقض - باڤل كوجنسكي
0 دعينـ،،ـى بصمتـ،،ـى
0 لا أجبرهم على محبتى !!!
0 *- مشكلة تحديث الماسنجر -*
0 ¤©§¤°^°¤§© بنت المدينه مبروك الالفيه ¤©§¤°^°¤§©
0 ..✿ للفـ‘ـر ح عنوآآآن و{ ع ـنـ‘ـآآآدى ع ـ‘ـآآآجبنى }عنوآآآن"أ النجـ‘ـآآآح" ✿..
0 لَـ هَدَوًّئَهَاَ بَرَهَاَنَ وًّلَرَوًّحَهَاَ عَنَوًّاَنَ مَبَرَوًّكَ هَمَسَةٍ مَلَآكَ اَلَخَطَوًّبَهَ
0 شــــاهد شــاف كـــل شي ... الـصـور لا تــكـذب أبــــداً
0 ّ (( اوكى )) واخوتها ّ
0 ~ الف مبرووكـ للرائعه (( رومنسيه )) الالفيه الاولى ~
0 ミ☆ミج ـود الح ـزن أَلّفْ مَبْرُوكْ ألألْفِيَّة ألثآلثة وَالعشروًنミ☆ミ
0 (“'•.¸§((`'•.¸الف مبروك غرووور الالفية الخامسه¸.•'´))§ ¸.•”)


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 11-07-2011, 06:17 PM   #3

 رقم العضوية : 6842
 تاريخ التسجيل : 25 - 5 - 2011
 الجنس : غير محدد
 الحالة الاجتماعية : غير محدد
 الدوله : غير محدد
 المشاركات : 3,010
 عددالنقاط : 2930
 تقييم المستوى : حب حياتي has a reputation beyond repute حب حياتي has a reputation beyond repute حب حياتي has a reputation beyond repute حب حياتي has a reputation beyond repute حب حياتي has a reputation beyond repute حب حياتي has a reputation beyond repute حب حياتي has a reputation beyond repute حب حياتي has a reputation beyond repute حب حياتي has a reputation beyond repute حب حياتي has a reputation beyond repute حب حياتي has a reputation beyond repute
 قوة التقييم : 131
افتراضي رد: أماآن لناأن نتوب إلى الله!!؟؟....

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة * الملك *
سلمتِ وسلمت يداكِ
حب حياتى
جزاكم الله خير
وبارك الله فيكم
اثابكم الله من فضله
نفع الله بكم
واعانكم الله على الطاعة
دمتم فى معية الله وحفظه

يــســعدني ويــشرفني

مروورك الحاار وردك

وكلمااتك الأرووع

بارك الله فيك



من مواضيعي
0 توبة شاب قبل موته بلحظات في المسجد
0 الكفرون بسوريا
0 كيف بدك تعرف السوري من بين 1000 واحـــد ...... ؟
0 لا تندم على حب عشته .. حتى لو صارت ذكرى تؤلمك ..
0 أِلِجُـرٌحّ أَرَحُمٌ من فراقك دقيقـۂ
0 أقوآمٌ أتتهُم الدّنْيا وهيَ راغمة ...
0 صديقتي الغالية
0 ياصاحبي الدنيا حكايات وعلوم
0 (ما من أيام أعظم ولا احب إلى الله العمل فيهن من هذه الأيام العشر)
0 أحببتكْ لِدَرجهـَ أنيَ أتخذتكْ وطنا نفيت نفسي به
0 إنه حبيبي ..إنه زوجي
0 يقولون المحبه شووق
0 أمسية تحت ضوء القمــــــــــــر
0 حروووف جميــــلة وكلمـــات أجمـــل
0 همست لي الحياه !!


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 11-07-2011, 06:29 PM   #4

 رقم العضوية : 3538
 تاريخ التسجيل : 11 - 11 - 2010
 الجنس : ذكر
 الحالة الاجتماعية : غير محدد
 الدوله : السعودية
 المشاركات : 16,078
 عددالنقاط : 94432
 تقييم المستوى : نادر الوجود has a reputation beyond repute نادر الوجود has a reputation beyond repute نادر الوجود has a reputation beyond repute نادر الوجود has a reputation beyond repute نادر الوجود has a reputation beyond repute نادر الوجود has a reputation beyond repute نادر الوجود has a reputation beyond repute نادر الوجود has a reputation beyond repute نادر الوجود has a reputation beyond repute نادر الوجود has a reputation beyond repute نادر الوجود has a reputation beyond repute
 قوة التقييم : 834
افتراضي رد: أماآن لناأن نتوب إلى الله!!؟؟....

ثبت في الصحيحين عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : \" لله أشد فرحا بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته بأرض فلاة , فانفلتت منه , وعليها طعامه وشرابه فأيس منها فأتى شجرة فأضطجع في ظلها – قد أيس من راحلته – فبينا هو كذلك إذا هو بها قائمة عنده فأخذ بخطامها ثم قال من شدة الفرح اللهم أنت عبدي وان ربك – أخطأ من شدة الفرح – \"

سبحان الله ... وما أجمل تلك الحكاية التي ساقها ابن القيم رحمه الله في مدارج السالكين حيث قال : \" وهذا موضع الحكاية المشهورة عن بعض العارفين أنه رأى في بعض السكك باب قد فتح وخرج منه صبي يستغيث ويبكي , وأمه خلفه تطرده حتى خرج , فأغلقت الباب في وجهه ودخلت فذهب الصبي غير بعيد ثم وقف متفكرا , فلم يجد له مأوى غير البيت الذي أخرج منه , ولا من يؤويه غير والدته , فرجع مكسور القلب حزينا . فوجد الباب مرتجا فتوسده ووضع خده على عتبة الباب ونام , وخرجت أمه , فلما رأته على تلك الحال لم تملك أن رمت نفسها عليه , والتزمته تقبله وتبكي وتقول : يا ولدي , أين تذهب عني ؟ ومن يؤويك سواي ؟ ألم اقل لك لا تخالفني , ولا تحملني بمعصيتك لي على خلاف ما جبلت عليه من الرحمة بك والشفقة عليك . وارادتي الخير لك ؟ ثم أخذته ودخلت .

فتأمل قول الأم : لا تحملني بمعصيتك لي على خلاف ما جبلت عليه من الرحمة والشفقة .
وتأمل قوله صلى الله عليه وسلم \" الله أرحم بعباده من الوالدة بولدها \" وأين تقع رحمة الوالدة من رحمة الله التي وسعت كل شيء ؟
فإذا أغضبه العبد بمعصيته فقد أستدعى منه صرف تلك الرحمة عنه , فإذا تاب إليه فقد أستدعى منه ما هو أهله وأولى به .
فهذه تطلعك على سر فرح الله بتوبة عبده أعظم من فرح الواجد لراحلته في الأرض المهلكة بعد اليأس منها .

حين تقع في المعصية وتلم بها فبادر بالتوبة وسارع إليها , وإياك والتسويف والتأجيل فالأعمار بيد الله عز وجل , وما يدريك لو دعيت للرحيل وودعت الدنيا وقدمت على مولاك مذنبا عاصي ,ثم أن التسويف والتأجيل قد يكون مدعاة لاستمراء الذنب والرضا بالمعصية , ولئن كنت الآن تملك الدافع للتوبة وتحمل الوازع عن المعصية فقد يأتيك وقت تبحث فيه عن هذا الدافع وتستحث هذا الوازع فلا يجيبك .
لقد كان العارفون بالله عز وجل يعدون تأخير التوبة ذنبا آخر ينبغي أن يتوبوا منه قال العلامة ابن القيم \" منها أن المبادرة إلى التوبة من الذنب فرض على الفور , ولا يجوز تأخيرها , فمتى أخرها عصى بالتأخير , فإذا تاب من الذنب بقي عليه التوبة من التأخير , وقل أن تخطر هذه ببال التائب , بل عنده انه إذا تاب من الذنب لم يبقى عليه شيء آخر .

ومن موجبات التوبة الصحيحة : كسرة خاصة تحصل للقلب لا يشبهها شيء ولا تكون لغير المذنب , تكسر القلب بين يدي الرب كسرة تامة , قد أحاطت به من جميع جهاته وألقته بين يدي ربه طريحا ذليلا خاشعا ,
فمن لم يجد ذلك في قلبه فليتهم توبته . وليرجع إلى تصحيحها , فما أصعب التوبة الصحيح بالحقيقة , وما أسهلها باللسان والدعوى.

فإذا تكرر الذنب من العبد فليكرر التوبة , ومنه أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله : أحدنا يذنب , قال يكتب عليه , قال ثم يستغفر منه ويتوب ,قال : يغفر له ويتاب عليه , قال : يكتب عليه , قال :ثم يستغفر ويتوب منه ,قال : يغفر له ويتاب عليه . قال فيعود فيذنب . قال :\"يكتب عليه ولا يمل الله حتى تملوا \"
وقيل للحسن : ألا يستحي أحدنا من ربه يستغفر من ذنوبه ثم يعود , ثم يستغفر ثم يعود , فقال : ود الشيطان لو ضفر منكم بهذه , فلا تملوا من الاستغفار .

إن الهلاك كل الهلاك في الإصرار على الذنوب

وان تعاظمك ذنبك فاعلم أن النصارى قالوا في المتفرد بالكمال : ثالث ثلاثة . فقال لهم ( أفلا يتوبون إلى الله ويستغفرونه ) وإذا كدت تقنط من رحمته فان الطغاة الذين حرقوا المؤمنين بالنار عرضت عليهم التوبة : ( إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ثم لم يتوبوا )

هذا والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد .

جزاك الله خير يا(حب حياتي) وكتب ذلك في موازين حسناتك


من مواضيعي
0 زر خفي موجود بالكيبورد ويقوم بأدوار كثيرة @
0 دعواتكم لأخونا الخاطر بالشفاء العاجل ,,,
0 > الدرباويّه ( الخطر الصامت) ..
0 { كم أنتي عظيمةٌ أيتها المرأة .. ّّ
0 وفاة لاعب منتخب الإمارات "ذياب عوانه" صاحب أشهر ركلة جزاء استعراضية ~
0 ~ اكتب تقريرك اليومي عن حالتك الصحيه @
0 >> سعودي يسرق حليب لأطفاله ( مقطع فيديو ) >>
0 همسات العشر الاواخر
0 كيف حالك ياجار
0 زمان الطيب > جميل جداً ...
0 وصف جهنم للرسول عليه الصلاة والسلام
0 >> أجب على هذه الأسئلة بنعم أو بلا ؟؟
0 { طويل العمر وعُمَر الطّويل } لا يفوتكم ..
0 >> وصفة معجزةً لألآم الظهر والمفآصل ...
0 " ّ عزتي !


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 11-07-2011, 06:38 PM   #5

 رقم العضوية : 6842
 تاريخ التسجيل : 25 - 5 - 2011
 الجنس : غير محدد
 الحالة الاجتماعية : غير محدد
 الدوله : غير محدد
 المشاركات : 3,010
 عددالنقاط : 2930
 تقييم المستوى : حب حياتي has a reputation beyond repute حب حياتي has a reputation beyond repute حب حياتي has a reputation beyond repute حب حياتي has a reputation beyond repute حب حياتي has a reputation beyond repute حب حياتي has a reputation beyond repute حب حياتي has a reputation beyond repute حب حياتي has a reputation beyond repute حب حياتي has a reputation beyond repute حب حياتي has a reputation beyond repute حب حياتي has a reputation beyond repute
 قوة التقييم : 131
افتراضي رد: أماآن لناأن نتوب إلى الله!!؟؟....

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مهد الذهب
ثبت في الصحيحين عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال : \" لله أشد فرحا بتوبة عبده حين يتوب إليه من أحدكم كان على راحلته بأرض فلاة , فانفلتت منه , وعليها طعامه وشرابه فأيس منها فأتى شجرة فأضطجع في ظلها – قد أيس من راحلته – فبينا هو كذلك إذا هو بها قائمة عنده فأخذ بخطامها ثم قال من شدة الفرح اللهم أنت عبدي وان ربك – أخطأ من شدة الفرح – \"


سبحان الله ... وما أجمل تلك الحكاية التي ساقها ابن القيم رحمه الله في مدارج السالكين حيث قال : \" وهذا موضع الحكاية المشهورة عن بعض العارفين أنه رأى في بعض السكك باب قد فتح وخرج منه صبي يستغيث ويبكي , وأمه خلفه تطرده حتى خرج , فأغلقت الباب في وجهه ودخلت فذهب الصبي غير بعيد ثم وقف متفكرا , فلم يجد له مأوى غير البيت الذي أخرج منه , ولا من يؤويه غير والدته , فرجع مكسور القلب حزينا . فوجد الباب مرتجا فتوسده ووضع خده على عتبة الباب ونام , وخرجت أمه , فلما رأته على تلك الحال لم تملك أن رمت نفسها عليه , والتزمته تقبله وتبكي وتقول : يا ولدي , أين تذهب عني ؟ ومن يؤويك سواي ؟ ألم اقل لك لا تخالفني , ولا تحملني بمعصيتك لي على خلاف ما جبلت عليه من الرحمة بك والشفقة عليك . وارادتي الخير لك ؟ ثم أخذته ودخلت .

فتأمل قول الأم : لا تحملني بمعصيتك لي على خلاف ما جبلت عليه من الرحمة والشفقة .
وتأمل قوله صلى الله عليه وسلم \" الله أرحم بعباده من الوالدة بولدها \" وأين تقع رحمة الوالدة من رحمة الله التي وسعت كل شيء ؟
فإذا أغضبه العبد بمعصيته فقد أستدعى منه صرف تلك الرحمة عنه , فإذا تاب إليه فقد أستدعى منه ما هو أهله وأولى به .
فهذه تطلعك على سر فرح الله بتوبة عبده أعظم من فرح الواجد لراحلته في الأرض المهلكة بعد اليأس منها .

حين تقع في المعصية وتلم بها فبادر بالتوبة وسارع إليها , وإياك والتسويف والتأجيل فالأعمار بيد الله عز وجل , وما يدريك لو دعيت للرحيل وودعت الدنيا وقدمت على مولاك مذنبا عاصي ,ثم أن التسويف والتأجيل قد يكون مدعاة لاستمراء الذنب والرضا بالمعصية , ولئن كنت الآن تملك الدافع للتوبة وتحمل الوازع عن المعصية فقد يأتيك وقت تبحث فيه عن هذا الدافع وتستحث هذا الوازع فلا يجيبك .
لقد كان العارفون بالله عز وجل يعدون تأخير التوبة ذنبا آخر ينبغي أن يتوبوا منه قال العلامة ابن القيم \" منها أن المبادرة إلى التوبة من الذنب فرض على الفور , ولا يجوز تأخيرها , فمتى أخرها عصى بالتأخير , فإذا تاب من الذنب بقي عليه التوبة من التأخير , وقل أن تخطر هذه ببال التائب , بل عنده انه إذا تاب من الذنب لم يبقى عليه شيء آخر .

ومن موجبات التوبة الصحيحة : كسرة خاصة تحصل للقلب لا يشبهها شيء ولا تكون لغير المذنب , تكسر القلب بين يدي الرب كسرة تامة , قد أحاطت به من جميع جهاته وألقته بين يدي ربه طريحا ذليلا خاشعا ,
فمن لم يجد ذلك في قلبه فليتهم توبته . وليرجع إلى تصحيحها , فما أصعب التوبة الصحيح بالحقيقة , وما أسهلها باللسان والدعوى.

فإذا تكرر الذنب من العبد فليكرر التوبة , ومنه أن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله : أحدنا يذنب , قال يكتب عليه , قال ثم يستغفر منه ويتوب ,قال : يغفر له ويتاب عليه , قال : يكتب عليه , قال :ثم يستغفر ويتوب منه ,قال : يغفر له ويتاب عليه . قال فيعود فيذنب . قال :\"يكتب عليه ولا يمل الله حتى تملوا \"
وقيل للحسن : ألا يستحي أحدنا من ربه يستغفر من ذنوبه ثم يعود , ثم يستغفر ثم يعود , فقال : ود الشيطان لو ضفر منكم بهذه , فلا تملوا من الاستغفار .

إن الهلاك كل الهلاك في الإصرار على الذنوب

وان تعاظمك ذنبك فاعلم أن النصارى قالوا في المتفرد بالكمال : ثالث ثلاثة . فقال لهم ( أفلا يتوبون إلى الله ويستغفرونه ) وإذا كدت تقنط من رحمته فان الطغاة الذين حرقوا المؤمنين بالنار عرضت عليهم التوبة : ( إن الذين فتنوا المؤمنين والمؤمنات ثم لم يتوبوا )

هذا والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد .


جزاك الله خير يا(حب حياتي) وكتب ذلك في موازين حسناتك

أسعدنى وجودك
أخي الفاضل

أشكرك على
كلامك الطيب
بارك الله فيك
حفظك الرحمن
من كل سوء
أسعد الله أيامك


من مواضيعي
0 لقلب أكثر بياضاً !
0 لك الغلا والشوق والـــحب كله
0 كل لحظة وأنت حبيبي
0 مسجد من الكريستال
0 من زود حبك اشوف كل الكون دونك ولا شي
0 الصداقة
0 ياغالي حبيتك من دون ان ادرى اني احبك
0 مجروحه من جرح الحبيب
0 ياانت
0 أقوآمٌ أتتهُم الدّنْيا وهيَ راغمة ...
0 لو قلت احبك....والله ماوفيت...
0 أِلِجُـرٌحّ أَرَحُمٌ من فراقك دقيقـۂ
0 الحزن
0 من القلب الى القلب
0 عيناك ,,,


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 15-07-2011, 09:45 AM   #6

 رقم العضوية : 2900
 تاريخ التسجيل : 29 - 9 - 2010
 الإقامة : بَـ قلب غ ـد ـآ حَبهـ جنونيَ!
الهواية : الالعاب الالكترونيه
 المهنة : تخرجت وقعدت
 الجنس : انثى
 الحالة الاجتماعية : غير محدد
 الدوله : السعودية
 المشاركات : 30,164
 عددالنقاط : 24698
 تقييم المستوى : ج ـود الحزن has a reputation beyond repute ج ـود الحزن has a reputation beyond repute ج ـود الحزن has a reputation beyond repute ج ـود الحزن has a reputation beyond repute ج ـود الحزن has a reputation beyond repute ج ـود الحزن has a reputation beyond repute ج ـود الحزن has a reputation beyond repute ج ـود الحزن has a reputation beyond repute ج ـود الحزن has a reputation beyond repute ج ـود الحزن has a reputation beyond repute ج ـود الحزن has a reputation beyond repute
 قوة التقييم : 465
افتراضي رد: أماآن لناأن نتوب إلى الله!!؟؟....

آلفَ شُكر عَلى هَذآ الطَرح !!
تَششكرآتِي ,,


من مواضيعي
0 ألجًـٍـٍـٍآهـٍـٍل يـَفْهم من رفـٍـٍسه’’ وألعـٍـٍـٍأقل يَفْهم من غمـٍـٍزهـَ ●●●
0 ~ قوانين القسم ] •
0 كيفية معالجة الطفل المدلل‎
0 ~||•• تَمْتَمَةُ عَقْلْ أَربَكَتْهُ دَقائِقُ زَمَنْ ••||~
0 وحده اول مره تفتح قوقل
0 أفلا يكونُ للقلوبِ موعدٌ مع ذكرِ الله ؟؟
0 ناجت طيور الايمان محلقه بـ سماء القلب
0 سقوط عماره دون تحطمها ب مصر
0 {يَوْمَ تُبَدَّلُ الْأَرْضُ غَيْرَ الْأَرْضِ وَالسَّمَاوَاتُ}آين سنكون؟؟
0 مولود في جدة بجوار حاوية قمامة تنهشه الفئران .. بالصور
0 كلمات نحسبها دعاء وقد تكون علينا بلاء والعياذ بالله
0 فندق مصنوع من الثلج ُيفتتح عام 2012 – تحفه معمارية رائعة
0 لاتقطع الصله بينك وبين الله
0 فوائدمن كتاب(تقويم اللسانين) لتقى الدين الهلالى علامة المغرب رحمه الله
0 قوانين قسم الحــــكم والامثــــال


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
قديم 16-07-2011, 02:42 PM   #7

 رقم العضوية : 6048
 تاريخ التسجيل : 12 - 4 - 2011
 الجنس : انثى
 الحالة الاجتماعية : غير محدد
 الدوله : السعودية
 المشاركات : 22,732
 عددالنقاط : 78072
 تقييم المستوى : قلبُْـ♥̮ـْے כليليے has a reputation beyond repute قلبُْـ♥̮ـْے כليليے has a reputation beyond repute قلبُْـ♥̮ـْے כليليے has a reputation beyond repute قلبُْـ♥̮ـْے כليليے has a reputation beyond repute قلبُْـ♥̮ـْے כليليے has a reputation beyond repute قلبُْـ♥̮ـْے כليليے has a reputation beyond repute قلبُْـ♥̮ـْے כليليے has a reputation beyond repute قلبُْـ♥̮ـْے כليليے has a reputation beyond repute قلبُْـ♥̮ـْے כليليے has a reputation beyond repute قلبُْـ♥̮ـْے כليليے has a reputation beyond repute قلبُْـ♥̮ـْے כليليے has a reputation beyond repute
 قوة التقييم : 764
افتراضي رد: أماآن لناأن نتوب إلى الله!!؟؟....

اللهم صلي على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم

اختي الغاليه طرررح رائع طهر الله قلبك بالايمان وطاعه الرحمن

دمتي كما تحبين

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .


من مواضيعي
0 تنفس بعمق وشـــــاهد !
0 قصه الفتاه التي تدعي ع والديها اثناء القصاص.!!
0 الببسي الياابااني ..!!!!!!!
0 ماذا أجاب الخوارزمي عندما سئل عن المرآه
0 آقوى حكمه....
0 ** تعــرف على نفســكـ**
0 صور من الطائف ...للمصور عبدالرحمن المالكي ..
0 همســات للشبــاب والفتيــات بشهر رمضــان
0 أغرب كهـف في العــــــــــالم !!!
0 غــداً سـتـبـتـسـم الحيــاة**لآ تظلم الدنيا**
0 تفاجئتي بأن مقاديرك نآآقصة فمآآ الحل ؟؟
0 آذآ آيــقنت آنكـ شجرهـ .. فلآ تسبق خريفكـ
0 قصة حب توجع القلب
0 إنتقــاء الكلام بدقه ..الأسلوب الحكيم..
0 أظغط على السؤال وأسمع الاجابة..!!


 
رد مع اقتباس مشاركة محذوفة
إضافة رد

مواضيع مشابهه في المنتدى الاسلامي



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:05 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
إذهب الى الأعلى   تصميم
فتح في صفحة مستقلة